اختفاء أحد الطلبة المتطوعين منذ اعتقاله

تعرض الطالب صلاح الدين الطباع الذي يعمل متطوعا مع الهلال الأحمر للإخفاء القسري على أيدي السلطات السورية. وأُلقي القبض عليه بتاريخ 5 سبتمبر/ أيلول 2014 عند الحدود السورية اللبنانية. ويواجه الطباع خطر التعرض للتعذيب وغير ذلك من ضروب سوء المعاملة

Salahuddin Al Tabbae

تم اعتراض سبيل طريق صلاح الدين الطباع على الجانب السوري من الحدود وهو في طريقه إلى لبنان بعد أن غادر منزله الكائن في العاصمة السورية دمشق. وأخبر أحد أقاربه المقيم في الخارج منظمة العفو الدولية أن ضباط الحدود قالوا لصلاح الدين أنه توجد مذكرة توقيف بحقه صادرة عن الفرع 227 التابع للاستخبارات العسكرية.

ونُقل الطباع إلى فرع الاستخبارات العسكرية في اليوم التالي وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين. ويُذكر أن ممارسات التعذيب وغير ذلك من الضروب سوء المعاملة تنتشر على نطاق واسع في المنشآت التي يديرها الفرع وغيره من الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في سورية.

وتوجهت عائلته إلى الاستخبارات العسكرية وغيرها من الأجهزة الأمنية والسلطات القضائية في محاولة للحصول على معلومات بشأن مكان تواجده وسبب إلقاء القبض عليه دون أن تصيب النجاح في مساعيها تلك حتى الآن. ويدرس صلاح الدين الطباع تخصص فني تركيب أسنان وقدم المساعدة للمحتاجين كمتطوع مع الهلال الأحمر العربي السوري. وبحسب ما أفاد به أحد أقاربه، فليس لصلاح الدين أي نشاط سياسي.