التأجيل الثاني و العشرون في محاكمة أعضاء المركز السوري للإعلام وحرية التعبير

تأجيل محاكمة المدافعين عن حقوق الإنسان مازن درويش، حسين غرير و هاني الزيتاني إلى 14 مايو\ أيار

SCM

في يوم 28 أبريل/نيسان 2015  قرّر قاضي محكمة الإرهاب تأجيل محاكمة مازن درويش وأربعة من زملائه في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير إلى تاريخ 14 مايو\ أيار2015

مازن درويش، رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير و الفائز بجائزة اليونسكو/جائزة  كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2015, تم اعتقاله في 16 فبراير/شباط 2012، عندما قام عناصر من المخابرات الجوية في ثياب مدنية بمداهمة مقر المركز السوري للإعلام وحرية التعبير في دمشق وقبضوا على جميع العاملين بالمركز المتواجدين وقتها. يخضع درويش حالياً للمحاكمة أمام محكمة مكافحة الإرهاب السورية، ومعه حسين غرير وهاني الزيتاني ومنصور العمري وعبد الرحمن حمادة. تم الإفراج عن العمري وحمادة إفراجاً مشروطاً في 6 فبراير/شباط 2013 على ذمة المحاكمة، لكن ما زال الثلاثة الآخرين رهن الاعتقال.

بيان الاتهام الخاص بقضيتهم نص على أن الاتهامات المنسوبة إليهم هي جراء نشاطهم كعاملين في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. من الأنشطة المشمولة: مراقبة ورصد الأنباء على الإنترنت التي تبثها المعارضة السورية، ونشر دراسات حول حالة حقوق الإنسان والإعلام في سوريا، وتوثيق أسماء المعتقلين والمختفين والمطلوبين والقتلى في سياق النزاع السوري. وبالرغم من أن الحكومة قد أعلنت العفو العام في 9 يونيو/ حزيران 2014، والذي شمل التهم ضدهم، فإنهم لم يطلق سراحهم.

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد طالبت في قرارها رقم 67/262 الصادر بتاريخ 15 مايو/أيار 2013 بالإفراج عن الرجال الثلاثة. وفي يناير/كانون الثاني 2014 توصل الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بالأمم المتحدة أيضاً إلى أن الرجال الثلاثة قد حُرموا تعسفاً من حريتهم بسبب أنشطتهم الحقوقية، وحثّ على الإفراج عنهم فوراً. أما قرار مجلس الأمن 2139 الذي تم اعتماده في 22 فبراير/شباط 2014 فقد طالب بدوره بالإفراج عن جميع المحتجزين تعسفاً في سوريا.

وعلى الرغم من هذه الدعوات، فما زال الثلاثة رهن الاحتجاز

في فبراير/شباط 2013 أُحيل الثلاثة إلى محكمة مكافحة الإرهاب. ومنذ ذلك الحين، تكرر إرجاء المحكمة لجلسات محاكمتهم. و تم تحديد الجلسة القادمة في 14 مايو\ أيار 2015

للمزيد من المعلومات

الصحفي مازن درويش يفوز بجائزة اليونسكو لحرية الصحافة/غييلرمو كانو العالمية، 3 أبريل/نيسان 2015

المعهد الدولي للصحافة يسمي مازن درويش بطل حرية الصحافة العالمية، 26 فبراير/شباط 2015

يجب إخلاء سبيل المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين منذ 3 سنوات، 16فبراير/شباط2015

 مازن درويش، الحائز على جائزة بين/بينتر 2014 لتكريم كاتب دولي شجاع، 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2014

يجب الإفراج عن الحقوقيين البارزين، 5 سبتمبر/أيلول 2014

تأجيل محاكمة أعضاء المركز السوري للإعلام و حرية التعبير، 21 يوليو /تموز2014

عدم الإفراج عن نشطاء رغم العفو، 18 يوليو /تموز 2014

بدأ محاكمة المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين مازن درويش و هاني الزيتاني و حسين غرير بتهمة الإرهاب، 24 مارس/آذار2014

على سوريا الإفراج عن أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان، 17 مارس/آذار 2014