تحرك

  • نحن بحاجة مساعدتكم من أجل تحرير الأصوات السورية المقموعة!

    منذ بدء التظاهرات الشعبية في سوريا في مارس/آذار 2011، قُتل أكثر من 200 ألف شخص، وأصبح ملايين السوريين في عداد اللاجئين، في حين تم توقيف واحتجاز واختطاف وتعذيب الآلاف من المدنيين، وفي بعض الحالات تعرض البعض للاختفاء القسري لمجرد ممارسة حقوقهم الأساسية. 

    هؤلاء المدنيون و من بينهم المدافعون عن حقوق الإنسان، والعاملين بالإعلام والمجال الطبي والمساعدات الإنسانية، تم توقيفهم على يد القوات الحكومية والميليشيات الموالية للحكومة. كذلك قامت الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة بتصعيد وتيرة اختطاف واحتجاز المدنيين تعسفاً، وبينهم صحفيين ومدافعين عن حقوق الإنسان وعاملين بالمساعدات الإنسانية ونشطاء.

    طالب قرار مجلس الأمن 2139 – الذي تم اعتماده في 22 فبراير/شباط 2014 – بالإفراج عن جميع المحتجزين تعسفاً في سوريا. وفي مناسبات عدة، حثّ المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة السلطات السورية على الإفراج عن جميع المحتجزين تعسفاً من طرف القوات الحكومية وميليشياتها. ورغم هذه الدعوات، فما زال العديد من نشطاء المجتمع المدني محتجزين تعسفاً أو يخضعون للإخفاء القسري.

    اليوم،  نحن بحاجة مساعدتكم من أجل تحرير الأصوات السورية المقموعة!

    نحن بحاجة مساعدتكم من أجل تحرير الأصوات السورية المقموعة!

     

     

     

     

    تحرك

    1/ دعوة الحكومة السورية إلى إخلاء سبيل جميع النشطاء والإعلاميين والعاملين بالمساعدات الإنسانية المحتجزين تعسفاً جراء أنشطتهم. 

    2/ دعوة الحكومات المعنية – لا سيما الحكومتين الروسية والإيرانية – إلى ممارسة الضغوط على السلطات السورية وعلى الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة للكشف عن أماكن ومصائر جميع النشطاء والإعلاميين والعاملين بالمساعدات الإنسانية المحتجزين والمختطفين جراء عملهم والإفراج عنهم جميعاً. 

    كيف؟ انضمّ إلى حملتنا و غرد الرسالة التالية:

    . .@Presidency_Sy @KKdolgov @JZarif:  على #سوريا إخلاء سبيل نشطاء المجتمع المدني السوريين http://free-syrian-voices.org #FreeSYVoices