فاتن عبد الرحيم محمد رجب فواز

ناشطة سلميةFaten fiche
اعتقلتها السلطات السورية في 26 ديسمبر/كانون الأول 2011، في دمشق  
مصيرها و مكانها الحالي مجهولان 

فاتن عبد الرحيم محمد رجب فواز ولدت في عام  1979  في دوما – ريف دمشق . تحمل ماجستير في الفيزياء وتعمل في مدرسة خاصة بمنطقة ابو رمانة بدمشق و قد تركت العمل مع بدء الحراك في دوما.  يذكر أن شقيقها أحمد رجب فواز أول من قتل برصاص الأمن في منطقة دوما بتاريخ 1 أبريل/نيسان 2011.

 اعتقلتها المخابرات الجوية من سيارة الأجرة التي كانت تقلها بتاريخ 26 ديسمبر/كانون الأول 2011 في ساحة العباسيين بالعاصمة دمشق وتنقلت الى عدة أفرع ومراكز اعتقال وقد تعرضت لتعذيب جسدي ونفسي شديدين . شوهدت بتاريخ 13 مارس/آذار 2013  في فرع المخابرات الجوية   و بتاريخ 21 فبراير/شباط 2014  نقلت إلى سجن عدرا وكانت في قسم الإيداع بانتظار محاكمتها العسكرية و آخر مشاهدة لها  كانت بتاريخ 9 مارس/آذار 2014.

بتاريخ 21 يوليو/.تموز 2014  تم نقلها من سجن عدرا المركزي إلى جهة مجهولة و وترفض السلطات السورية الإفصاح عن مصيرها.

بحسب معتقلات و بعد حوالي عام من اعتقالها فقد تعرضت  فاتن لتعذيب جسدي ونفسي شديدين أدى لإصابتها بنوبات من الصرع و نزيف في الأذنين.

لم يتمكن أحد من عائلتها من زيارتها أو رؤيتها طوال مدة اعتقالها و أنكر الامن وجودها بعد محاولات أهلها ولجنة من مدينة دوما للتوسط لاطلاق سراحها.

المصدر: الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان