محمد عبد المولى الحريري

avatar_male01
مواطن صحفي
  اعتقلته السلطات السورية في 16 أبريل/نيسان 2012 في درعا
محتجز في سجن درعا

منذ بدء الانتفاضة في سوريا، تعرض الصحفيون للاستهداف المباشر جراء نشاطهم. من ثم اعتمدت التغطية الإخبارية بشكل أساسي على المواطنين الصحفيين الذين عملوا بدأب على توثيق العنف في النزاع. محمد عبد المولى الحريري مواطن صحفي دأب على عمل مقابلات منتظمة مع قناة الجزيرة بشأن الوضع في مدينته درعا جنوبي سوريا. في 16 أبريل/نيسان 2012 بعد عمل مقابلة مع الجزيرة بقليل، تم القبض عليه من بيته وأُخذ إلى موقع مجهول.  في 18 مايو/أيار 2012 حُكم عليه بالإعدام بتهمة الخيانة العظمى والاتصال بجهات أجنبية. وهو حالياً محتجز في سجن درعا.

المصدر: مراسلون بلا حدود