محمد مقداد

Mohamad Meqdad 3
عامل بالمساعدات الإنسانية ومحامي
اعتقلته السلطات السورية في 20 سبتمبر/أيلول 2012 في دمشق
محتجز في سجن عدرا

كان المحامي محمد مقداد متطوعاً في الهلال الأحمر السوري أثناء عمليات الإغاثة المرتبطة بالحرب في لبنان في عام 2006. عندما بدأت الانتفاضة السورية في مارس/آذار 2011 قام بالمساعدة في توزيع الغذاء والبطانيات وغيرها من الضروريات حول دمشق. عندما لم يكن يعمل في الهلال الأحمر، دأب محمد على جمع النقود والغذاء والبطانيات من أصدقائه وعائلته وكان يرتحل في أنحاء المدينة لمساعدة من يتعرف على حاجتهم للمساعدة.

ليلة 20 سبتمبر/أيلول 2012 قبضت عليه قوات الأمن السورية عندما داهمت بيته في دمشق وفتشت كل حجراتها، على ما يبدو بحثاً عن عقاقير طبية يُعتقد أنه كان يوزعها على المتظاهرين المصابين جراء رصاص القوات الحكومية. ليست أسباب القبض عليه أو وضعه القانوني معروفة. تقول مصادر غير رسمية أن محمد مقداد ربما يخضع للاعتقال الآن في سجن عدرا وأنه أمضى فترة في الفرع 2015 مخابرات عسكرية في دمشق.

المصدر: هيومن رايتس ووتش