ناظم حمادي

Nazem2
محامي وشاعر
اختطفه أعضاء من جماعات مسلحة في 9 ديسمبر/كانون الأول 2013 في دوما بريف دمشق
مصيره ومكانه مجهولان

كان باستطاعة ناظم الخروج،  لكنه اختار البقاء لشسعوره بتحمل المسؤولية  تجاه الناس و ليقدم خدماته و عطائه المنقطع النظير.
اختار ناظم أن يكمل ما قد بدأه من مسيرة عمله السلميّ ، من خلال توثيقه للانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في سوريا. فكلفه هذا القرار الاختطاف و الاختفاء قسرا

ملهم الحسني، مدير تنفيذي لمنظمة ناشطون سوريون للرصد ، و عضو في المنظمة السورية لحقوق الانسان سواسية

ناظم حمادي مدافع نشط عن حقوق الإنسان وشاعر. في 9 ديسمبر/كانون الأول 2013 – برفقة ثلاثة زملاء – تعرض للاختطاف على يد رجال ملثمين ونُقل إلى مكان مجهول.
تم اختطافهم من مقر مركز توثيق الانتهاكات ودعم التنمية المحلية والمشروعات الصغيرة في دوما بريف دمشق، وهي جزء من الغوطة الشرقية، المنطقة الخاضعة لسيطرة عدد من الجماعات المسلحة التي تحاصرها القوات النظامية. مركز توثيق الانتهاكات منظمة غير حكومية مستقلة توثق بالأساس انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الحكومة السورية في سياق النزاع. أما دعم التنمية المحلية والمشروعات الصغيرة فهي توفر مساعدات إنسانية، لا سيما للمراكز الطبية في أماكن مثل الغوطة الشرقية.
مصيره ومكانه الحالي مجهولان.

المصدر: الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان-المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب في إطار برنامج المنظمتين المشترك: مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان

للمزيد من المعلومات

في ذكرى عيد ميلاد رزان زيتونة تدعو منظمات حقوق الإنسان إلى العودة الفورية وغير المشروطة لمجموعة دوما أربعة، 28 أبريل/نيسان 2015

جائزة (بيترا كيلي) الألمانية إلى أربعة مدافعين عن حقوق الانسان مخطوفين، 17 ديسمبر/ كانون الأول 2014

عدم توفر أي أنباء عن مصير النشطاء الأربعة المخطوفين، 9 ديسمبر/ كانون الأول 2014